القهوة تحمی من الإصابة بسرطان الثدی

القهوة تحمی من الإصابة بسرطان الثدی

 ان شرب کوباً من القهوة یومیاً من شانه ان یقی من العدید من الامراض المختلفة، فماذا کشفت هذه الدراسة الجدیدة عن تناول القهوة؟

تشتهر القهوة بفوائدها العدیدة والمتنوعة والتی تعود بالفائدة على صحة الانسان اذا تم استغلالها بالطریقة الصحیحة واستهلاکها بالکمیات المناسبة. حیث وجدت دراسة جدیدة نشرت فی المجلة العلمیة Clinical Cancer Research ان القهوة تحمی وتقلل من فرص اعادة الاصابة بسرطان الثدی.

واوضح الباحثون القائمون على الدراسة من جامعة  Lund University ان القهوة تثبط نمو الاورام وتقلل من خطر الاصابة بسرطان الثدی مجددا، وبالاخص لمن عولجت باستخدام دواء تاموکسیفین- tamoxifen.

واشارت الباحثة الرئیسیة فی الدراسة الدکتورة ان روسیندال Ann Rosendahl انه تم دمج معلومات حول نمط الحیاة الخاص بالمرضى، وبیانات طبیة من قبل 1090 مصابة بسرطان الثدی، وتراوحت اعمارهن ما بین 24 الى 99 عاما.

ووجدوا انه من اصل 500 امراة التی تم معالجتهن باستخدام تاموکسیفین، وتناولوا فنجانین من القهوة یومیا، قل خطر اصابتهن بسرطان الثدی مجددا الى النصف. کما کان حجم الاورام لدیهن اقل.

ومن اجل ذلک، عکف الباحثون على دراسة مادتین من القهوة:

الکافیین

حمض الکافیک caffeic acid

ولاحظوا ان الخلایا السرطانیة تتفاعل مع هذه المواد وبالاخص الکافیین، وذلک من خلال خفض انقسام الخلایا وزیادة عدد الخلایا المیتة، بمساعدة التاموکسیفین. ای بمعنى اخر، تعمل هذه المواد على اعاقة عمل الخلایا السرطانیة وضمان عدم نموها وتکاثرها.

القهوة وامراض السرطان المختلفة

ولا تتوقف منافع القهوة عند هذا الحد، فقد کشفت دراسة سابقة قام بها باحثون من World Cancer Research Fund International، ان تناول القهوة باستمرار من شانه ان یحمی من الاصابة بسرطان الکبد، وبالاخص لمن یتناول الکحول.

کما تساعد القهوة فی خفض خطر الاصابة بسرطان الجلد بنسبة تصل الى 20% تقریبا، وذلک حسبما کشفته الدراسة التی قام بها المعهد الوطنی للسرطان.

ویعود السبب فی ذلک الى قدرة القهوة على محاربة الجذور الحرة، لغناها بمضادات الاکسدة التی تحمی الجسم وخلایاه من التاکسد الناتج عن الجذور الحرة.

Share:

Leave comment

No comments yet.