FDA توافق على دواء لعلاج الفصام والاکتئاب الحاد

FDA توافق على دواء لعلاج الفصام والاکتئاب الحاد

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمریکیة على دواء لعلاج الفصام والاکتئاب الحاد.

اعلنت ادارة الغذاء والدواء الامریکیة امس انها وافقت على دواء یهدف لعلاج البالغین من مرض الفصام schizophrenia یدعى Rexulti، کما ویساعد فی علاج الاکتئاب لمن یعانی من الاضطراب الاکتئابی الحاد major depressive disorder (MDD).

ویعتبر مرض الفصام مرضا مزمنا یعمل على تعطیل عمل الدماغ، وبالامکان رؤیة اعراض المرض على المصابین الشباب (من هم اقل من الثلاثین من عمرهم) والتی تتمثل فی:

سماع اصوات مختلفة

الاعتقاد بان الاخرین بامکانهم قراءة ما یدور فی عقلهم ویتحکمون فی افکارهم.

الانعزال

الارتباک.

فی حین ان الاصابة بالاضطراب الاکتئابی تسبب تغییرات حادة فی المزاج بالاضافة الى اعراض اخرى کثیرة من شانها ان تتدخل فی قدرة المریض على العمل والنوم والدراسة والاکل، کما ان المریض بالاکتئاب الحاد سیطرا تغییر شدید وغیر مبرر على وزنه وسیشعر بالارق والتعب ایضا.

واوضح مدیر قسم منتجات الطب النفسی فی ادارة الغذاء والدواء الامریکیة الدکتور میتشیل ماثیس Mitchell Mathis, M.D ان الاصابة بالفصام والاکتئاب الحاد من شانها ان تعطل نشاطات الحیاة الیومیة للمصاب، کما ان تجاوب المصابین مع العلاج تختلف بشکل کبیر، ولذلک هناک ضرورة ملحة لتقدیم خیارات علاجیة مختلفة لهؤلاء المرضى.

واشارت ادارة الغذاء والدواء الامریکیة فی بیان نشر على موقعها الالکترونی انه تم اختبار دواء Rexulti فی علاج الفصام على 1,310 شخصا لمدة 12 اسبوعا ووجد انه استطاع خفض اعراض المرض بشکل کبیر.

کما تم اختباره لعلاج الاکتئاب الحاد على 1,046 لنفس المدة الزمنیة، ووجدوا ان من یتناول هذا الدواء الى جانب الادویة العلاجیة الخاصة به تقل حدة اعراض المرض لدیهم، اما من یتناوله دون الادویة العلاجیة فلا یؤثر او یقلل من اعراض المرض.

وکانت الاثار الجانبیة الشائعة لتناول الدواء کما یلی:

زیادة فی الوزن

عدم الشعور فی الراحة الداخلیة.

Share:

Leave comment

No comments yet.